الكاتب مدير الموقع لايوجد تعليق

حقيقة مقولة “جيش نوال”

اللواء أركان حرب / نوال السعيد

يكرر الإخوان المسلمون والموالين لهم وعن جهل لقب ” جيش نوال ” على الجيش المصرى

وكتبوا ذلك على الحوائط ورددوه كثيرا وسط الناس ليعطوا إيحاءاً للبسطاء بأن الجيش المصرى ليس بالقوة الذى يصورها للناس وأنه يهتم بالأمور السياسية والميدان والحروب أخر شئ موجود فى رؤوس قادته وأنه لا يستطيع دخول حرب حقيقة ضد أى جيش فى العالم .

والأن نكشف حقيقة لقب ” جيش نوال ” بأنه شرف للشعب المصرى والعسكرية المصرية وليس عارا عليه كما يحاول من يأخذون الدين ستارا لهم للوصول إلى مناصب دنيوية .

” نوال ” هو اللواء أركان حرب / نوال السعيد – رئيس هيئة الإمداد والتموين بالقوة المسلحة المصرية خلال حرب 73 .

وسبب هذه المقولة ” جيش نوال ” أنه عندما سأل أحدهم الرئيس الأسبق لمصر الرئيس أنور السادات ” متى سنحارب يا ريس فأجاب اسألوا نوال ” وهو يقصد اللواء نوال لأنه المسئول عن الإمداد والتموين للقوات التى سوف تخوض الحرب من ” أكل وشرب وأمداد طبى ومستشفيات ووقود وسلاح وذخيرة وملابس ومركبات ونقل وغيرها الكثير ” بمعنى من غير جاهزية هذه الأشياء وكفايتها مفيش جيش يقدر يحارب .

واللواء نوال السعيد مازال على قيد الحياة (87 سنة) وهو موسوعة علمية وعسكرية وقيمة رفيعة المستوى مازال نهر عطاوءه من المعلومات يفيض فى الكليات العسكرية إلى اليوم .

فلنقل جميعا جيش نوال لأن هذه المقولة شرف للعكسرية المصرية … انقل هذه المعلومة إلى كل من تعرفه

 

اترك تعليقاً

Please type the characters of this captcha image in the input box

Please type the characters of this captcha image in the input box